بين الذكاء الحاد والإبداع الإستثنائي والتفرد بالأعمال الفنية مبدع سوري يحقق إنتشار عربياً ويتصدر حسابات نجوم العالم العربي

وسيم ن عيسى / حاورته حوراء شحادة 

بالبداية وسيم رسمت العديد من النجوم بأساليب مختلفة

 قدمت عشرات اللوحات للمشاهير وكنت سعيد اثناء رسمي لهم جدا...لكن لوحتي للنجم العربي /باسم ياخور/ هي أكثر لوحة محببة بالنسبة الي وأكثر اللوحات استمتعت بها ربما يعود هذا السبب لمحبتي الكبيرة للنجم

لا أستطيع أن احدد مكانة لي بعالم الفن لكن بكل تأكيد اي فنان يعمل بالمجال الفني يطمح لكي تصل اعماله للعالمية وأنا منهم أيضا.... في كل لوحة أبذل قصار جهدي وأسعى دوما لكي اتطور وانافس نفسي وأقدم أفكار جديدة عما قدمته سابقا


بالتأكيد... عندما أقوم برسم أحد المشاهير هذا يعني أنني أكرمه وللأسف ليس الجميع يستحق الإكرام


بكل تاكيد النجمة هيفاء وهبي من استفذت موهبتي...وهل يوجد رسّام لم تستفز هيفاء موهبته!...هيفاء أيقونة للجمال العربي عالميا وصاحبة ملامح إستثنائية لم ولن تتكرر فكيف لي أن لا أعشق هذه الملامح وأنا من يرسم الجمال؟


عندما أقدم على رسم لوحة لأي نجم من النجوم فهاذ يعني اني اقدم له هدية.... فمن لم يقبل هديتي ماذا أفعل بها؟ أبقي يدي ممدودة له بها! بالتأكيد لا بل أقدمها لمن هو اكثر تقدير واحترام لمحبتي له


الجرأة بالفن مطلوبة ببعض الأعمال... الفن مهمته طرح القضايا وليس إيجاد الحلول...ليس المهم ان ينتقدني البعض فواجبي كفنان أن اسلط الضوء على قضايا معينة لربما تكون سبب ممكن أن يصل إلى حل


 المفروض يزعجهن الهن... لا أعتقد بأنه هناك فنان يحب أن يقال أن شخصيته انغمرت بشخصيه فنان أخر...فمن المتعارف عليه أن البقاء دائما للأصل...لكي ينجح الشخص يجب عليه أن يخلق شخصية فنية مميزة ومنفردة لنفسه لكي يضع بصمة معينة بمكان معين منسوبة إليه..

 كل شخص يثق بنفسو ويثق بقدرواتو ويثق بموهبتو وطموحو ماحدا بيعرف نهاية الطريق الي عم يمشيه الشهخص الا هو نفسو...الثقة بالنفس وإيمان الشخص بنفسو هي أساس النجاح