وقع الرئيس الروسي فلاديمير بوتين في موقف محرج، خلال اللقاء السنوي الذي جمعه مع الصحفيين الخميس، حيث قرأ لوحة حملتها إحدى الحاضرات بشكل خاطئ. وكان الرئيس يتحدث في المؤتمر الصحفي، عندما قطع كلامه وقال أرى فتاة بين الجمهور تحمل لوحة كتب عليها "باي باي بوتين"، مستغرباً ذلك خاصة مع إقراره بعدم وجود منافسين أقوياء له في الانتخابات الرئاسية.

لكن الفتاة انبرت لتصحح للرئيس ما هو مكتوب على اللوحة، ورفعتها عالياً وقد كتب عليها بالروسية "بابا بوتين" أو "بوتين الأب". وعند ذلك إنفجر الجمهور بالضحك، وكذلك فعل الرئيس الروسي الذي بدا عليه شيء من الإحمرار في وجهه خجلاً من الموقف.

ووجه بوتين اللوم مازحاً على نظره، مشيراً بإصبعيه إلى عينيه وسط ضحكة أخرى من جمهور الصحفيين الذين حضروا اللقاء السنوي.