خط تماس

أعلنت السلطات السعودية، اليوم الجمعة، عن السماح للنساء بقيادة الدراجات النارية والشاحنات. كدت الإدارة العامة للمرور، بحسب صحيفة "سبق" السعودية، أنه سيتم السماح للنساء بقيادة الشاحنات والدراجات النارية، كون قرار السماح للمرأة بالقيادة نص على تطبيق أحكام نظام المرور ولائحته التنفيذية على الإناث والذكور على حد سواء.

وذكرت الإدارة أنه "سيسمح للنساء بقيادة الشاحنات متى ما تم استكمال الشروط اللازمة لذلك المنصوص عليها نظاما، التي تطبق حاليا بحق الذكور".

وفيما يخص الدراجات النارية أكدت الإدارة أنه سيسمح للنساء بقيادتها. وأوضحت أن إتمام سن الثامنة عشرة شرط للحصول على رخصة القيادة الخاصة وقيادة الدراجات الآلية، وإتمام سن العشرين لرخص القيادة العامة ومركبات الأشغال العامة، ويستثنى من ذلك من يمنح ترخيصا مؤقتا لا تزيد مدته على سنة لمن أتم سن السابعة عشرة.

وكانت السعودية قد سمحت للنساء بالقيادة في نهاية شهر سبتمبر/ أيلول الماضي، على أن يبدأ تنفيذ القرار من العام المقبل. وأصدر العاهل السعودي أمرا ساميا باعتماد تطبيق أحكام نظام المرور ولائحته التنفيذية بما فيها إصدار رخص القيادة على الذكور والإناث على حد سواء.

وقال الملك سلمان بن عبد العزيز، في الأمر الموجه لوزير الداخلية، "نشير إلى ما يترتب من سلبيات من عدم السماح للمرأة بقيادة المركبة، والإيجابيات المتوخاة من السماح لها بذلك مع مراعاة تطبيق الضوابط الشرعية اللازمة والتقيد بها".