خط تماس

علّق وزير الخارجية السعودي عادل الجبير على القرار  الذي اتخذه الرئيس الاميركي دونالد ترامب بِشأن مدينة القدس المحتلة بالقول : "موقفنا بشأن القدس كان واضحا دائما، نحن نؤمن بحل الدولتين على أساس قرارات الأمم المتحدة ومبادرة السلام العربية، وفي نهاية المطاف ستكون هناك دولة فلسطينية ضمن حدود 67 مع بعض التعديلات المتفق بشأنها كالقدس الشرقية كعاصمة لفلسطين واي كلام آخر يتعارض مع ذلك لا معنى له".

واعتبر الجبير في مقابلة مع قناة "فرانس 24" ان الإدارة الأميركية جادة في التوصل إلى اتفاق سلام بين الإسرائيليين والفلسطينيين، بيد أنهم بحاجة إلى المزيد من الوقت لإنجازها.

وأضاف الجبير  "نعتقد أن إدارة ترامب جادة في تحقيق السلام بين الإسرائيليين والعرب، فهم يتشاورون مع جميع الأطراف بما فيها المملكة العربية السعودية، ويجمعون وجهات النظر التي يطرحها الجميع، لكنهم يحتاجون إلى الوقت لجمعها وتقديمها".

وفي سياق متصل نفى الوزير السعودي جميع التقارير التي تفيد بأن ولي العهد السعودي محمد بن سلمان ضغط على الرئيس الفلسطيني محمود عباس من أجل قبول خطة السلام المقترحة تحت مسمى "الصفقة النهائية"، وقال: "موقفنا بشأن القدس كان واضحا دائما، نحن نؤمن بحل الدولتين على أساس قرارات الأمم المتحدة ومبادرة السلام العربية، وفي نهاية المطاف ستكون هناك دولة فلسطينية ضمن حدود 67 مع بعض التعديلات المتفق، الموقف السعودي هو مع دعم الفلسطينيين والتنسيق معهم."