خط تماس

أعلن وزير الخارجية التركي مولود جاويش أوغلو أن أنقرة لم تعد ترى خطراً في الحكومة السورية.  وذكر جاويش أوغلو في تصريح صحفي أدلى به اليوم الثلاثاء، أن أنقرة سوف تنسق مع موسكو عملية عسكرية ضد "وحدات حماية الشعب" الكردية في سوريا "إذا ظهرت الحاجة إليها".

وقال الوزير التركي: "لا حديث الآن عن أن الحكومة السورية تهددنا، كانت هناك فترة عندما أسقطت طائرتنا لكن هذا غير وارد الآن". وأضاف الآن هناك حزب الاتحاد الديمقراطي وحزب العمال الكردستاني، من هنا قد يأتي الخطر. إذا كانت هناك عملية من طرفنا فسنبحث تفاصيلها مع حلفائنا، مع روسيا".