خط تماس

نشر موقع "ديبكا فايلز" الإستخباراتي الإسرائيلي تقريرًا عن صواريخ "سومار" الإيرانيّة، متسائلاً إن كان قد أصبح بمتناول "حزب الله"، لا سيّما بعدما أعلن الحوثيون في 3 كانون الأوّل عن إطلاق صاروخ من طراز "كروز" باتجاه محطة للطاقة النووية في مدينة أبوظبي في الإمارات، وتبيّن أنّه من نوع "سومار" الأرضي وهو نسخة عن صاروخ "كروز" الروسي KH-55 طويل المدى، على  حد زعم الموقع.

ولفت الموقع إلى أنّ الحوثيين أظهروا في تقرير مصوّر صاروخ "سومار" البري وهو من الصواريخ الباليستية "کروز"، الذي يمكن أن يحمل الرؤوس النووية. وأوضح الموقع أنّ الصاروخ هو إعادة هندسة لصاروخ كروز KH-55 الروسي، الذي يمكن أن يصل إسرائيل من طهران، ويُمكن إطلاقه من بارجات، مقاتلات وغواصات.

وأشار الى أنّ 6 نماذج من الصاروخ الروسي هربت الى إيران من خلال أوكرانيا عام 2001، وفي كانون الثاني 2017، حصلت أوّل تجربة إيرانية للصاروخ المعادة هندسته. وقالت حينها صحيفة "دي فيلت" الألمانية عن مصادر مخابراتية "إنّ صاروخ سومار تمكن من التحليق لنحو 600 كلم في أول اختبار ناجح معلن لإطلاقه".

وقالت مصادر عسكرية واستخباراتية لـ"ديبكا": "يمكن أن يتراوح مدى الصاروخ 2500 كلم وسرعته 860 كلم/ساعة"، ولفتت الى أنّه لا يحلّق على علو مرتفع، لكي لا يتم رصده. ولا معلومات كثيرة حول نظام توجيهه.