خط تماس

نقلت وكالة الأنباء الفرنسية، عن مسؤول لبناني "رفيع المستوى"، مقرب من رئيس الوزراء سعد الحريري، قوله إن السلطات السعودية هددت بجعل لبنان قطر أخرى. وقال المسؤول الذي لم يذكر اسمه، إن التهديدات شملت فرض عزلة وعقوبات اقتصادية واسعة النطاق على بيروت كتلك التي تفرضها على قطر إذا لم يتخذ الحريري إجراءات ضد حزب الله.

وبحسب المسؤول، فإن الحريري كان في زيارة للمملكة الشهر الماضي لمناقشة مشاريع اقتصادية، لكنه فوجئ بـ "قائمة من العقوبات" على لبنان في حال عدم امتثاله للمطالب بشأن حزب الله. ويقول المصدر: "هددت الرياض بترحيل 160 ألف من اللبنانيين الذين يعملون في دول الخليج، وإجبار رجال أعمال إقليميين على سحب استثماراتهم من لبنان.

وأضاف: "الحريري اضطر إلى كتابة خطاب استقالته على نحو يرضي السعوديين وإنه "لم يكن أسيرا بالمعنى الحرفي للكلمة، بل أخبره السعوديون أنه لو عاد إلى لبنان، سنعتبرك كحزب الله، وستكون حكومتك عدوة لنا".

كما نقلت الوكالة عن مصدر دبلوماسي فرنسي، قوله إن ولي العهد السعودي "تراجع عن موقفه (إزاء الحريري) عندما اكتشف أنه جنح في تصرفاته، وأن الأمر برمته أدى إلى ارتفاع كبير في شعبية الحريري.