خط تماس

هي ليست المرة الأولى التي يغادر بها الإعلامي جو معلوف لبنان متوجهاّ الى تركيا، ولكن حصل ما لم يكن في الحسبان، فكانت المفاجأة الكبرى توقيف معلوف في أحد مطارات اسطنبول.

وبالتفاصيل ، غادر معلوف لبنان الى تركيا مساء أمس وقبل وصوله الى الأمن العام التركي في مطار اسطنبول حيث يجري التأكد من هوية الشخص وجواز سفره، تم استدعاء معلوف من قبل عنصري امن بلباس مدني عرّفا عن نفسهما بأنهما شرطيين دوليين".

وأفادت المعلومات, أنّ معلوف اصطُحب الى غرفة صغيرة حيث خضع للاستجواب من قبل الشرطيين لمدة ساعة وتمحورت الاسئلة حول سبب زيارته وبرنامجه "هوا الحرية" الذي يبثّ على شاشة الـ LBCI, كما تمّت مصادرة هاتفه المحمول وتفتيشه، وحصل خلال الاستجواب تلاسن حاد بين معلوف والشرطيين".

إن ما جرى مع الزميل معلوف يطرح أكثر من علامة استفهام حول ظروف وملابسات الحادثة وبخاصة أنه تم رصده منذ لحظة نزوله من الطائرة، وعلى الخارجية اللبنانية الوقوقف امام مسؤوليتها من اجل تأمين عودة كريمة لمعلوف الذى لا يزال في تركيا.

 المصدر: ليبانون ديبايت