خط تماس

أثار خطاب الرئيس الأميركي دونالد ترامب الذي أعلن فيه اعترافه بالقدس عاصمة لكيان الاحتلال الاسرائيلي والذي نال انتقادات كثيرة، ردود فعل غير سياسية أيضا، وذلك بسبب تلعثم الرئيس وتوتره أثناء الخطاب.

وبعد كلمة ترامب انتشرت في موقع التواصل الاجتماعي "تويتر" بسرعة البرق تغريدات ركز أصحابها على حالة التلعثم التي أصابت ترامب، لدرجة أنه ارتكب خطأ في نطق عبارة  United States، مستبدلاً الشين بالسين.

وكانت الممثلة الأميركية "ميا فارّو" أول من لاحظ تلعثم ترامب في لفظ بعض الأحرف وتساءلت قائلة: "لماذا يتلعثم ترامب هكذا؟"، بينما عزا الصحفي والناشط الحقوقي الأميركي جون أرافوزيس تلعثم ترامب إلى أن "شيئا ما حدث بنهاية الخطاب"، الذي استغرق 11 دقيقة.

ولفت أرافوزيس إلى أن إمضاء ترامب شهد أيضا تدهورا خلال الفترة الأخيرة. من جهتها، أشارت صحيفة "نيويورك بوست"، إلى أن ترامب أصاب الأميركيين بالحيرة وشوّش مسامع من تابعه في الكلام، خصوصا بنهاية خطابه، ونشرت تغريدة لماركوس ديش، وهو صحافي أمريكي وناشر، ذكر فيها أن ترامب "كان يتأنف باستمرار (من أنفه) أثناء الخطاب".

وقال أيضا "زاك بيتاكيناس" المساعد السابق ل‍هيلاري كلينتون، في تغريدة: "هل أنا في حلم، أم أن خطاب ترامب كان متلعثما بشكل لا يصدق"؟.