خط تماس

قالت “القناة العاشرة” الاسرائيلية، إن قرار الرئيس الأمريكي بنقل سفارة واشنطن من "تل أبيب"  إلى مدينة القدس المحتلة، لا يمكن أن يتم دون التنسيق عربياً. وقال مراسل القناة العبرية إن الدول العربية تحذر من التصعيد، لكن الفلسطينيين يدفعون ثمن التغيرات الكبرى في المنطقة، مشيراً في الوقت ذاته إلى أن كلاً من السعودية ومصر قد اعطيا ترامب الضوء الأخضر لتنفيذ قراره ونقل السفارة الأمريكية إلى مدينة القدس تمهيداً للقرار الكبير بالاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل.

وأضاف مراسل القناة العبرية: "ومن المؤكد أن إعلان ترامب المتوقع للاعتراف بالقدس وبداية إجراءات نقل السفارة الأمريكية إلى القدس ، والتي يعتقد البعض أنها قد تشعل المنطقة، لم يكن ممكنا أن يتم دون التنسيق مع السعودية ومصر، فالفلسطينيون، يدفعون ثمن التغيرات الكبرى في المنطقة.