خط تماس

أكّد الرئيس الأميركي دونالد ترامب، "التزام واشنطن بتسهيل التوصل إلى إتفاق سلام مقبول من الإسرائيليين والفلسطينيين"، مشيراً إلى "أنه سيبذل قصارى جهده للتوصل إلى هذا الإتفاق"، لافتاً إلى أنّ "إعلانه اليوم يمثّل نهجاً جديداً في مقاربة الصراع الفلسطيني الإسرائيلي".

وتابع الرئيس الأميركي بالقول "أعلن اليوم أنّني قرّرت أنّه آن الأوان للإعتراف رسميّاً بالقدس عاصمة لإسرائيل"، منوّهاً إلى أنّ "الإعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل جاء متأخّراً، وإسرائيل دولة ذات سيادة من حقّها أن تقرّر عاصمتها". على حد تعبيره.