خط تماس

لفتت صحيفة "السياسة الكويتية" إلى أنه جرى خلال لقاء الرئيس سعد الحريري ورئيس "التيار الوطني الحر" الوزير جبران باسيل، بحث معمق في بنود الصيغة التي يفترض صدورها عن مجلس الوزراء، ما يجيب على مطالب الحريري للعودة رسمياً عن استقالته، وأهمها التأكيد على اتفاق الطائف والنأي بالنفس وعلاقات لبنان العربية.

وكشفت مصادر وزارية، أن "حزب الله" أبلغ باسيل، إنّه سيكون متجاوباً مع رغبة الرئيس سعد الحريري بالطريقة التي يراها مناسبة، من دون أن يكون حاسماً في ما يتعلق بتعهده النأي بالنفس عن أحداث المنطقة، باعتبار أن القرار في هذا الموضوع هو لإيران التي لا زالت تخوض مواجهة عربية شاملة على مختلف المحاور، ما يجعل ترجمة النأي بالنفس، أمراً صعباً لم تنضج ظروفه بعد.

المصدر: السياسة