خط تماس

أعلنت وزارة الدفاع الأمريكية “البنتاغون” أن واشنطن ستسحب كافة الأسلحة من يد تنظيم "وحدات الحماية الكردية" في سوريا. وقال المتحدث باسم دائرة الشرق الأوسط في البنتاغون إريك باهون، بحسب مصادر إعلامية، أنه "غير مخول بالإفصاح عن الأرقام ولوائح الأسلحة"، مكتفياً بالتأكيد على أنه "سيتم جمع الأسلحة التي تشكل تهديداً لتركيا".

ونوه المتحدث الامريكي إلى أنه "لن يتم سحب المعدات غير القتالية التي زودت بها "وحدات الحماية" على غرار الجرافات وكاسحات الألغام، وناقلات جنود من طراز هامفي". وأضاف: "ما سيتم سحبه هو عربات مدرعة من طراز MRAP وبنادق رشاشة، وقاذفات صاروخية، والأسلحة الأخرى المضادة للدروع".

يذكر أن “القوات الكردية” الموجودة في بعض مناطق الشمال السوري، مدعومة بشكل كبير من قبل أمريكا، التي جعلتها “الواجهة” الأساسية لتدخلاتهم في سوريا، عسكرياً وسياسياً، بحجة محاربة تنظيم “داعش”.