خط تماس

أكد رئيس الحكومة اللبنانية سعد الحريري، في مقابلة مع مجلة "باري ماتش" الفرنسية نُشرت اليوم الخميس، أن حياته لا تزال مهددة، على حد تعبيره. من جهة أخرى، اعتبر الحريري أن روسيا وإيران هما من انتصرا في الحرب السورية، وليس الرئيس بشار الأسد.

ورداً على سؤال عما إذا كانت حياته مهددة، قال الحريري "التهديدات موجودة دائماً. لدي العديد من الأعداء، منهم المتطرفون ومنهم النظام السوري"، على حد وصفه.

ورداً على سؤال حول ما إذا كان يعتبر أن الأسد انتصر في الحرب الدائرة في سوريا منذ 2011، قال الحريري: "لم ينتصر. الرئيسان (الروسي فلاديمير) بوتين، و(الإيراني حسنروحاني)  انتصرا".

 ورداً على سؤال حول موقفه في حال استهدفت إسرائيل "المصالح الإيرانية وحزب الله في سوريا"، قال الحريري: "لن نفعل شيئاً إذا الأمر حدث في سوريا (...) ستكون هذه مشكلة سوريا لا مشكلة لبنان".

وقال الحريري في المقابلة "في لبنان، لحزب الله دور سياسي. لديه أسلحة ولكنه لا يستخدمها على الأراضي اللبنانية. إن مصلحة لبنان هي بضمان عدم استخدام هذه الأسلحة في أماكن أخرى". وأضاف: "أخشى أن يكلف تدخل حزب الله في الخارج لبنان غالياً. لن أقبل أن يشارك حزب سياسي لبناني في مناورات تخدم مصالح إيران".