خط تماس

أوردت قناة "الجديد" تقريراً تحت عنوان: "كيف خططت إسرائيل لإغتيال بهية الحريري"، جاء فيه:

روايات تخطيط إسرائيل لزعزعة الإسقرار في لبنان عبر اغتيال النائب بهية الحريري في فترة استقالة الرئيس سعد الحريري ووجوده في السعودية، باتت مثبتة. فبعدما أوقف الأمن العام محمد مصطفى الظابط بإشارةٍ من مفوض الحكومة لدى المحكمة العسكرية، بتهمة التحريض على قتل شخصية لبنانية، والتواصل مع إسرائيل وجمع معلوماتٍ لصالحها، قُطع الشك باليقين.

وتشير المعلومات إلى أنَّ "الظابط وهو من مدينة صيدا، كان على تواصلٍ منذ نحو سنةٍ بشخصٍ من آل نقوزي، وهذا الأخير كان عميلاً في الجيش الإسرائيلي ورقِّيَ إلى رتبة عقيد بعد انتقاله عام 1982 للعيش في الأراضي الفلسطينية المحتلة".