خط تماس

قال رمضان قديروف، رئيس الشيشان إنه مستعد للموت من أجل الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، ولتقديم استقالته إذا أُمر بذلك قبل انتخابات رئاسية اتحادية مقررة العام المقبل. حديث قديروف (41 عاما) جاء خلال مقابلة مع التلفزيون الرسمي، استعرض خلالها ما يعتبره المقاتل السابق أهم إنجازاته، كما عرضت المقابلة لقطات له وهو يمارس الملاكمة ويركب الخيل، وتناولت وجهات نظره في كل شيء.

إلى ذلك قال ديمتري بيسكوف، المتحدث باسم الكرملين، للصحفيين، أمس الاثنين: "قديروف قال مراراً.. على سبيل المجاز، إنه عضو ثابت وملتزم ضمن دائرة أنصار بوتين، وينوي أن يواصل العمل أينما وكيفما يطلب منه رئيس البلاد". وتابع بالقول: "لم يقل أي شيء مختلف... سيبقى رمضان الرئيس الحالي للجمهورية".

ولقديروف الذي يحكم المنطقة، ذات الأغلبية المسلمة، أهمية بالنسبة للكرملين؛ إذ خاضت الشيشان حربين ضد موسكو بعد انهيار الاتحاد السوفيتي في 1991، لكنه الآن، وفي مقابل المعونات السخية وقدر كبير من الحكم الذاتي، يتعهد بالولاء المطلق لموسكو.