خط تماس

أكّد الناطق العام بلسان الجيش الإسرائيلي، رونن مانيليس، أنّ "الأمين العام لـ"حزب الله" السيد حسن نصرالله، يُعتبر هدفًا في الحرب المقبلة على لبنان، حيث انّ مقتله سيؤثّر على المعركة"، على حد تعبيره.

ولفت مانيليس في مؤتمر إيلات للإعلام، إلى أنّ "الجيش الإسرائيلي يبذل جهوداً كبيرة ويقوم بتفعيل القوّة بشكل علني وسرّي، وذلك لإبعاد الحرب المقبلة. ولكن في نفس الوقت، واضح أنّ الحرب ستكون مختلفة تماماً في الطرف الثاني"، مشيراً إلى أنّ "القدرات الإستخبارية والعملياتية وقدرات المناورة والنيران ستحدّد أنّه إذا كان الوضع صعباً في إسرائيل، فإنّه سيكون أصعب بكثير في لبنان".