خط تماس

أكد الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، جهوزيته للتنحي عن المنصب الرئاسي في حال تمكن حزب الشعب الجمهوري المعارض الرئيسي، من إثبات أن لديه حسابات مالية في الخارج.ونقلت قناة " ТРТ" التركية، عن أردوغان تصريحاته خلال كلمة ألقاها في اسطنبول، قال فيها: "في حال أثبتم أن لدي أية أموال محفوظة في بنك خارجي، فسأستقيل من منصبي الرئاسي".

وكان زعيم حزب الشعب الجمهوري، كمال كيليتشدار أوغلو، قد اتهم خلال كلمة ألقاها في 21 تشرين الثاني الجاري، أمام البرلمان، أقرباء ومعارف الرئيس "باستثمار ملايين الدولارات في شركة (أوف شور للتهرب الضريبي) خارج البلاد".

ووفقا لزعيم الحزب المعارض، فقد "كان رأس المال المبدئي لهذه الشركة جنيه إسترليني واحد فقط، تم بعد ذلك إيداع ملايين الدولارات فيه". ولاحقا، رفع أردوغان دعوى يطالب فيها زعيم حزب الشعب الجمهوري، بدفع تعويض قدره 1.5 مليون ليرة تركية (380 الف دولار أميركي).