خط تماس

تناقلت وسائل إعلام تركية أن الرئيس السوري بشار الأسد سافر إلى مدينة سوتشي للقاء نظيره الروسي فلاديمير بوتين الثلاثاء الماضي، على متن طائرة شحن روسية عبر الأجواء التركية.

وذكرت صحيفة "أيدينلك" التركية المعارضة، أن أنقرة كانت قد حظرت على الطائرات التابعة لوزارة الدفاع الروسية، استخدام أجوائها للدخول إلى سوريا، ولأول مرة بعد أربع سنوات عبرت طائرة شحن عسكرية روسية يوم الاثنين الماضي، الأجواء التركية متوجهة إلى سوريا.

وتساءلت الصحيفة عما إذا كان الرئيس السوري كان على متن تلك الطائرة، خاصة وأن خبر لقاء الأخير مع بوتين جاء مباشرة بعد مرور أول طائرة شحن عسكرية روسية، عبر الأجواء التركية بعد قرار الحظر التركي.

بدورها، رجحت قناة "فوكس" التركية بقوة احتمال تواجد الأسد على متن الطائرة الروسية، مبينة أن المصادر الدبلوماسية اكتفت بالقول إنه تم منح إذن خاص لطائرة شحن روسية خاصة في هذا الخصوص.

من جهتها، نقلت وكالة انترفاكس الروسية الثلاثاء الماضي عن مواقع غربية لرصد حركة الطيران، أن طائرة شحن عسكرية روسية من نوع "تو-154إم"، أقلعت من سوتشي وحلقت فوق البحر الأسود وشرق تركيا قبل أن تهبط في مطار دمشق.

 وذكرت الوكالة، نقلا عن مراقبين أتراك، أنها ليست الرحلة الأولى لطائرات شحن عسكرية روسية فوق تركيا، بعد أن كانت أنقرة في الماضي تحظر عليها استخدام مجالها الجوي.