خط تماس

استشهد 115 شخصاً على الأقل ، اليوم الجمعة 24 نوفمبر/ تشرين الثاني، في الهجوم الذي استهدف مسجدا بمحافظة شمال سيناء المصرية، وذلك بحسب ما أفادت الوكالة الرسمية.إلى ذلك نقلت وكالة أنباء الشرق الأوسط  عن مصدر رسمي قوله عدد الإصابات بلغت مايقارب 85 شخصاً حتى الساعة.

وكان التلفزيون المصري قد أعلن أن "الرئيس السيسي يجتمع باللجنة الأمنية التي تضم وزيري الدفاع والداخلية ومديري المخابرات العامة والحربية، لبحث تداعيات الهجوم الإرهابي على مسجد بالعريش".

كما أعلنت رئاسة الجمهورية المصرية الحداد لمدة 3 أيام على ضحايا الهجوم الإرهابي، بحسب التلفزيون الرسمي. هذا وكان انفجارٌ ضخم  قد هز مدينة العريش، استهدف مسجدا، في أثناء صلاة الجمعة. وتبعه إطلاق نار.