خط تماس

كشف جنرال سابق في الجيش الإسرائيلي، أنّ قائد "فيلق القدس" في "الحرس الثوري الإيراني" الجنرال قاسم سليماني، هو هدف تسعى اسرائيل إلى "تصفيته".  وقال الجنرال الإسرائيلي غيرشون هكوهين، إنّ "سليماني لا بدّ أن يكون هدفاً للتصفية من قبل إسرائيل وأذرعها الأمنية"، منوهاً إلى أنّه "عندما نفصل رأس الهرم فإنّ الكل ينبسط ويسعد"، وفق ما صرح به لقناة "i24" الإسرائيلية.

وأضاف: "قد يكون سليماني هدفاً للتصفية الإسرائيلية، نعم هو قد يكون، وإسرائيل سبق ونفذت عمليات كهذه، فنحن نعرف كيف ننفذها، ولكن السؤال، هل هذا هو الأفضل لإسرائيل؟". ويرى غيرشون، أنّه "من الأفضل لإسرائيل وللجيش ربما، الاحتفاظ بالعدو الذي تعرفه من أن يأتي رأس جديد للهرم"، موضحاً بلغة التهديد، أنّ "المنطق الإيراني الآن نفد، وإيران على شفا مرحلة جديدة، ويجب عليهم الآن أن يفكروا من جديد بطريقة عملهم".