خط تماس

كشفت صحيفة "يديعوت أحرونوت" في تقرير مقتضب لها اليوم الخميس، أن عناصر من الموساد ومعهم عناصر من الوحدات الخاصة المعروفة بوحدات "سيريت متكال" عملوا داخل الأراضي السورية.

وأشارت الصحيفة إلى أن بعض من المسؤولين الأميركيين رصدوا بالفعل وجود هذه العناصر، الأمر الذي دفعهم إلى مخاطبة إسرائيل لاستبيان الهدف الرئيسي من وراء نشاطها في سوريا. وقال مصدر وصفته الصحيفة بالأمني إن "الهدف الرئيسي من وراء وجود هذه العناصر كان متابعة نشاط عناصر تنظيم داعش".