خط تماس

 أرادت “الحجة مريم” لقاء رئيس الحكومة سعد الحريري في بيت الوسط حيث كان تيّار المستقبل يقيم استقبالاً حاشداً ترحيباً بعودته من المملكة العربية السعودية، لكنّ منظمي الحفل ومسؤولي الأمن منعوها من الدخول، وذلك لأنها تحمل علم حزب الله، وفق تعبيرها.

“أحبُّ أبو هادي والمقاومة، وأحبّ أيضاً الحريري وأحمل صورته وأريد أن اهنأه بالسلامة” تقول الحجة مريم، التي أشارت الى أنها خبأت علم حزب الله في حقيبة يدها بعدما نزع الشبّان الموجودون في الحفل منها العصا الخشبية.

لم تنته القصّة هنا، فأحد منظمي الحفل سمع المقابلة التي كانت تجريها الحجة عبر تلفزيون الجديد، فاستنفر ليقول لها إن هذا الأمر غير مقبول وأنه مرحبٌ بها، واصطحبها أمام عدسة الكاميرا الى داخل بيت الوسط لتلقي التحية على الحريري قائلاً إن هذا المنزل يستقبل الجميع.

المصدر:الجديد