خط تماس

استوقف أحد المراسلين المتحدثين بالإنجليزية، وزير الخارجية السعودي عادل الجبير، خلال إحدى جولاته الخارجية محاولاً توجيه سؤالٍ له، إلا أن الوزير السعودي بادره بالسؤال عن الجهة التي تتبعها القناة، فرد المراسل بأنها قناة تتبع مؤسسة صحفية في نيويورك، فطلب الجبير مزيدًا من التوضيح، فأجابه المراسل بأنها قناة إسرائيلية، فلاحقه الوزير برد قاطع: "لا لا لا"، ثم تركه وانصرف رافضاً التسجيل.

هذا وتداول الناشطون على مواقع التواصل الإجتماعي مطقع الفيديو هذا، مؤكدين أنه لا يتعدى كونه نوع من البروبوغاندا، التي تسعى من خلالها المملكة العربية السعودية، لإظهار موقفها المعادي لكيان الإحتلال الإسرائيلي، في الوقت الذي تؤكد فيه الوقائع ارتفاع منسوب العلاقات بين الجانبين واقترابهما من التطبيع العلني.