خط تماس

قال المستشار الأعلى للقائد العام للقوات المسلحة الإيرانية، اللواء يحيى رحيم صفوي، إنه وفقا للدراسات التي أجرتها المؤسسات الاستخباراتية الأمريكية قبل أعوام، فإنه بحلول عام 2030 لن يكون هناك نظام باسم آل سعود وإنه من المرجح تقسیم السعودیة.

وقال اللواء صفوي: "جمیعنا كمسلمین نتفق علی وحدة أراضي الحجاز والدفاع عن مکة والمدینة إلا أن هؤلاء الأمریکیین والصهاینة هم الذین یریدون أن یجروا الحکام السعودیین إلی الدمار عبر أعمالهم الاستبدادیة ومع ارتکاب الظلم والاعتداء والتآمر"، وفق ما نقلته وكالة "إسنا" الإيرانية.

وصعدت السعودية من لهجتها اتجاه إيران على خلفية الصاروخ الباليستي الذي أطلقته جماعة "أنصار الله" باتجاه الرياض، إذ اعتبر ولي العهد محمد بن سلمان أن النظام الإيراني قام بعدوان عسكري مباشر ضد بلاده كما اتهمت الرياض لبنان بإعلان الحرب عليها.

وفي المقابل، رد وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف على اتهامات الرياض بالقول إن السعودية تحمل إيران المسؤولية عن عواقب ما وصفها بـ"حروبها العدائية"، وذلك في إشارة إلى تدخلها العسكري في اليمن. كما أعرب ظريف عن "رفض" بلاده لما وصفها "الاتهامات غير المسؤولة والاستفزازية" التي أطلقتها الرياض ضدها بخصوص صاروخ أنصار الله".