خط تماس

لفت رئيس الحكومة اللبنانية سعد الحريري، في كلمة له من قصر بعبدا، إلى أنّها "كانت مناسبة لشكر رئيس الجمهورية ميشال عون على حرصه وإلتزام الدستور ورفضه الخروج عنه"، مشيراً إلى "أنّني أتوجّه من هنا بتحية تقدير وامتنان إلى جميع اللبنانيين الّذين غمروني بصدق عاطفتهم".

وأكد  الحريري "الإلتزام التام بالتعاون مع الرئيس عون لحماية لبنان من الحروق المحيطة في المنطقة، خاصاً بالشكر رئيس مجلس النواب نبيه بري الّذي أظهر حكمةً وتمسّكاً بالدستور وعاطفة أخوية صادقة تجاهه شخصيّاً".

وكشف الحريري، "أنّني عرضت اليوم استقالتي على الرئيس عون وقد تمنّى عليّ التريّث في تقديمها والإحتفاظ بها للمزيد من التشاور في أسبابها وخلفيّاتها السياسية، وأبديت تجاوباً مع هذا التمنّي"، معرباً عن أمله في أن "يشكّل ذلك مدخلاً جديّاً لحوار مسؤول لمعالجة المسائل الخلافية وعلاقاتها مع لبنان".

وأكد الحريري أنّ "وطننا يحتاج في هذه المرحلة الدقيقية إلى جهود إستثنائية من الجميع ووجوب الإلتزام بسياسة النأي بالنفس عن النزاعات الإقليمية وكل ما يسيء إلى العلاقات الأخوية مع الأشقاء العرب". وركّز على "أنّني أتطلّع إلى شراكة حقيقيّة من كّل القوى السياسية في لبنان لتقديم مصلحة البلاد العليا على أي مصالح أخرى".