خط تماس

أشار مستشار المرشد الإيراني الأعلى للشؤون الدولية علي أكبر ولايتي إلى "أن أبناء رئيس الحكومة سعد الحريري محتجزون كرهائن في السعودية". وأضاف ولايتي خلال لقاء مع التلفزيون الإيراني "إن الرئيس الحريري أوقف فور وصوله السعودية وأجبر على قراءة بيان الاستقالة والآن أبناؤه محتجزون كرهائن"، مشيراً إلى "أن السعودية تسعى إلى إثارة الفوضى في لبنان".

وأضاف "إن السعودية سمحت في السابق بتقارب الرابع عشر من آذار والثامن من آذار مما أدى إلى تشكيل حكومة لبنانية، وإن الحريري لم يكن يتحدث عن خروجه من الحكومة"، مضيفا "إن السعودية حاولت إيجاد سيناريو جديد للبنان بعد خسارة تنظيم "داعش" في سوريا والعراق"، مشيراً إلى "أن وعي الشعب اللبناني وذكاء الرئيس ميشال عون والأمين العام لحزب الله السيد حسن نصر الله أحبط "الخطة السعودية"، مؤكدا "أن السعودية والولايات المتحدة الأميركية وفرنسا تسعى لتطبيق مخططاتها في المنطقة وخاصة في لبنان".

وأوضح ولايتي أن الولايات المتحدة الاميركية أنشأت اثنتي عشر قاعدة عسكرية في شرق الفرات في سوريا، متهما الطائرات الأميركية بدعم تنظيم "داعش" في معركة البوكمال، ودعا إلى توخي "الحيطة والحذر" من مخططات أخرى مكملة تهدد المنطقة بعد هزيمة التنظيم تخطط لها كل من أمريكا وفرنسا والسعودية. وأضاف أن طرح قضية الصواريخ الإيرانية والوجود الإيراني في المنطقة، يأتي ضمن مساعي تلك الدول لتنفيذ "مخططات مكملة"، وأضاف: يريدون نزع سلاح إيران كي لا يكون هناك مقاومة.