خط تماس

أبلغ رئيس الجمهورية العماد ميشال عون، أمين عام جامعة الدول العربية أحمد ابو الغيط أنّ "لبنان ليس مسؤولاً عن الصراعات العربية أو الإقليمية التي تشهدها دول عربية"، مؤكّدًا أنّ "لبنان لم يعتدِ على أحد ولا يجوز بالتالي أن يدفع ثمن هذه الصراعات من استقراره الأمني والسياسي".

وقال الرئيس عون إنّ "لبنان لا يمكن أن يقبل الإيحاء بأنّ الحكومة اللبنانية شريكة في أعمال إرهابية"، لافتًا إلى أنّ "الموقف الذي اتخذه مندوب لبنان لدى جامعة الدول العربية بالأمس يعبّر عن ارادة وطنية جامعة".

وأضاف عون أنّ "لبنان واجه الإعتداءات المستمرة منذ العام 1978 وحتّى العام 2006 واستطاع تحرير أرضه"، مشيرًا إلى أنّ "الإستهداف الاسرائيلي لا يزال مستمراً ومن حق اللبنانيين أن يقاوموه ويحبطوا مخططاته بكل الوسائل المتاحة".

من جهته، قال أبو الغيط إنّه شرح "للرئيس عون الظروف التي احاطت باجتماع الامس، ولا احد يمكن او يرغب بإلحاق الضرر بلبنان".