خط تماس

أكدت مصادر مطلعة أن الأمين العام لـ"حزب الله" السيد حسن نصر الله سيتحدث اليوم الإثنين بشكل اساسي عن الوضع الاقليمي وخاصة الموضوعين السوري والعراقي. ووصفت المصادر خطاب نصرالله بأنه "خطاب النصر" في سوريا والعراق.

وأشارت المصادر إلى أن نصرالله سيعلن أن النصر تحقق بالكامل في العراق بعد السيطرة على كامل الاراضي العراقية. وسيتحدث السيد نصر الله عن أهمية التطورات الميدانية في البوكمال السورية والقائم العراقية، وسيذكر بأنه وعد بإنهاء حالة "داعش" قبل نهاية العام الحالي.

وتقول المصادر أن السيد "نصرالله" سيتطرق إلى وجود "حزب الله" في الساحة السورية والعراقية، ويلفت إلى أن وجود مقاتلي الحزب في الميدان السوري يرتبط بالحاجة لذلك فإن هذا الوجود سيخضع لتعديلات كبيرة خلال الأيام والأسابيع القادمة، اذ سيعود جزء كبير من مقاتلي الحزب الى لبنان.

وترى المصادر أن السيد "نصرالله" سيركز بشكل كبير على النصر النهائي على داعش في سوريا وما يعنيه هذا النصر في السياسة الاقليمية. وتلفت المصادر الى أن الأمين العام لحزب الله سيتناول أيضاً إجتماع وزراء الخارجية العرب، اذ سيرد مباشرة على البيان الصادر عن جامعة الدول العربية، لكن الموقف لا يزال يُدرس في غرف الحزب المغلقة. كما سيتناول نصرالله الموضوع اللبناني بشكل مقتضب تاركاً التفاصيل للأيام القادمة.

المصدر: لبنان 24