خط تماس

اتهم مجلس جامعة الدول العربية، اليوم الأحد، إيران بتهديد الأمن العربي بإطلاق صواريخ باليسيتية عبر من وصفتهم بـ"عملاءها" في المنطقة، وانتهاج سياسة عدائية بالتدخل في الشأن الداخلي للدول العربية.  ودعت السعودية للاجتماع الطارئ قبل نحو أسبوع، بعد تصاعد التوتر مع إيران على خلفية اتهامات سعودية بالتدخل في الشؤون العربية.

الأمين العام

وطالب الأمين العام للجامعة، أحمد أبو الغيط، في كلمة ألقاها بالجلسة الافتتاحية للاجتماع غير العادي لمجلس الجامعة العربية على مستوى وزراء الخارجية مساء اليوم، إيران بالكف عن تصريحاتها العدائية والتحريضية ومراجعة سياساتها ومواقفها إزاء المنطقة العربية، مشدداً على أن الصاروخ الباليستي الذي أطلقته جماعة "أنصار الله" مستهدفا الرياض الأسبوع الماضي "رسالة إيرانية واضحة".

وقال أبو الغيط "نستنكر تصريحات الرئيس الإيراني العدائية والتحريضية ونطالب طهران بمراجعة مواقفها تجاه المنطقة العربية"، معتبرا أن "الصاروخ الباليستي الذي أطلقته جماعة أنصار الله استهدف العاصمة السعودية مؤخراً الأسبوع الماضي هو الحلقة الأخطر من التجاوزات الإيرانية".

 وزير الخارجية السعودي

ومن جانبه حذر وزير الخارجية السعودي، عادل الجبير من أن عدم اتخاذ موقف من الصواريخ الباليستية الإيرانية يجعل العواصم العربية تحت التهديد، على حد زعمه. وأضاف أن "السكوت على الاعتداءات الإيرانية عبر "عملاءها بالمنطقة" لن يجعل أي عاصمة عربية في أمان من هذه الصوراريخ الباليستية".

وأعرب الوزير الجبير عن ثقته في أن مجلس الجامعة سيضطلع بمسؤوليته ويتخذ قرارا صارما تجاه الانتهاكات الإيرانية للأمن العربي.

وزير الخارجية البحريني

بدوره حذر وزير الخارجية البحريني، خالد بن أحمد آل خليفة، في كلمته، من استمرار ما أسماه "سيطرة حزب الله على لبنان"، مشددا على ضرورة التعاون العربي المشترك في مجالات الأمن. وقال بن أحمد "مع تقديرنا للبنان والشعب اللبناني إلا أن لبنان تقع تحت سيطرة حزب الله وهذا تحدٍ كبير للأمن العربي".

 وزير الخارجية الأردني

إلى ذلك أكد وزير الخارجية الأردني، أيمن الصفدي أن الأمن العربي كل لا يتجزأ، وأن أي تهديد لأي دولة عربية هو تهديد مشترك، مندداً باستهداف العاصمة السعودية الرياض بصاروخ باليستي أطقته جماعة أنصار الله مؤخراً.

وقال الصفدي، في كلمة ألقاها أمام الاجتماع غير العادي لمجلس جامعة الدول العربية على مستوى وزراء الخارجية بمقر الجامعة مساء اليوم الأحد، "نجتمع اليوم لنؤكد حقيقة ترابط أمننا القومي العربي. وتؤكد المملكة الأردنية الهاشمية أن أمن المملكة العربية السعودية، وأن أمن مملكة البحرين الشقيقة، هما جزء من أمننا نرفض وندين أي اعتداء عليهما ونقف مع اشقائنا في مواجهته".

لبنان والعراق يتحفظان

وفي السياق أعلن أمين عام جامعة الدول العربية أحمد أبو الغيض ان "الوفد اللبناني في جامعة الدول العربية اعترض على بعض البنود التي تتناول "حزب الله" في البيان الختامي لإجتماع الجامعة والذي وصف الحزب الله بالإرهابي".

كما وأشارت قناة "سكاي نيوز" عن "اعتماد البيان الختامي لوزراء الخارجية العرب المندد بالتدخلات الإيرانية في المنطقة مع تحفظ لبنان والعراق".