خط تماس

قال الشيخ خالد بن أحمد آل خليفة، وزير الخارجية البحريني، إن على مسؤولي لبنان أن يأتوا بالحقائق أو السكوت، معتبراً أن كلامهم يسيء للبنان وتاريخ لبنان، على حدّ تعبيره.

جاء ذلك في تغريدة للوزير البحريني على صفحته بموقع التواصل الاجتماعي، تويتر، حيث قال: "الادعاءات القائمة على الكذب حبلها قصير.. وعلى مسؤولي لبنان أن يأتوا بالحقائق أو يكرموا أنفسهم بالسكوت. كلامهم يسيء للبنان وتاريخ لبنان".

وكان الشيخ خالد بن أحمد قال في تغريدتين سابقتين: "من يرمِ تُهم الاحتجاز والاختطاف على دول يشهد تاريخها بأنها تدعم استقرار وازدهار لبنان هو نفسه الذي يجلس مع المختطِف والمحتجِز وسيد الإرهابيين ويشاركه الحكم".

أضاف: "سياسة لبنان بالنأي بالنفس غير موجودة، وليست أكثر من كلام إعلامي. فالإرهابي الذي يحارب في الخارج ويدرّب الإرهابيين ويسلّحهم في دولنا هو الذي يجلس على كراسي الحكومة ويتحكم في قرارات وسياسات الدولة اللبنانية".