خط تماس

كشف مصدر مطلع لصحيفة "عكاظ" السعودية أن إعلامي لبناني، قام برفقة شقيقه بإحراق سيارتين لابنتي عمته السعوديتين في منطقة المصيطبة. وأشارت الصحيفة إلى أن المتهم بإحراق السيارتين يعمل مراسلاً في إحدى القنوات اللبنانية الشهيرة،  وكان قد تهكم في تغريدة عبر حسابه في موقع التواصل الاجتماعي "تويتر" على عمته وبناتها السعوديات، ليقوم في اليوم التالي بإحراق سياراتهن.

وكانت سفارة المملكة العربية السعودية في لبنان أكدت أنها تتابع باهتمام تعرض ممتلكات مواطنتين سعوديتين للاعتداء من قبل عدد من الشبان في منطقة المصيطبة. فيما وضع القائم بأعمال السفارة السعودية في لبنان وليد بخاري في صفحته على مواقع التواصل الاجتماعي صورة لتغريدة الإعلامي مرفقاً معها مركبات المواطنات السعوديات التي تم احراقها.

"المشنوق يوضح ماحدث"

إلى ذلك أكد وزير الداخلية نهاد المشنوق في بيان أن ما نُشر عن تهديد سعوديات في لبنان لا أساس له من الصحة.. وهو خلاف لبناني – لبناني لا علاقة لأي طرف سعودي به، وجاء فيه التالي:

وقع خلاف بين "إنصاف مرتضى" وابنها "علي" الذي يعمل في قناة الميادين ليل الخميس، تحوّل فجر الجمعة إلى إحراق جزئي لسيارتين مركونتين لدى إنصاف تملكهما حفيدتاها، من ابنتها المتزوّجة من سعودي، لكن لا علاقة للحفيدتين بالخلاف أو الإعتداء.

ولفت البيان الصادر عن مكتب الوزير المشنوق ، أن قوى الأمن الداخلي ستصدر غداً بياناً يوضح الملابسات وسير التحقيق، بعدما إدعت إنصاف مرتضى في فصيلة المصيطبة أمس".