خط تماس

أعلن القائم بأعمال سفارة المملكة العربية السعودية في بيروت، الوزير المفوّض وليد بن عبد الله البخاري، على صفحته الخاصة عبر موقع "تويتر"، أنّ "السفارة السعودية تتابع باهتمام تعرّض ممتلكات مواطنتين سعوديتين للإعتداء من قبل عدد من الشبان في منطقة المصيطبة".

وقال البخاري في تغريدته: "تُفيد سفارة المملكة في لبنان أنها تتابع باهتمام تعرض ممتلكات مواطنتين سعوديتين للإعتداء من قبل عدد من الشبان في منطقة المصيطبة. وتوضح بأنها تتواصل مع السلطات والأجهزة الأمنية اللبنانية لكشف ملابسات هذا الإعتداء الذي من شأنه إثارة مشاعر الكراهيةومعرفة المتسببين وتقديمهم للعدالة".

"مطالبٌ لرعاياها بالمغادرة"

وبعد هذا الإعلان، دعت السفارة السعودية في بيروت المواطنين السعودية إلى مغادرة لبنان بأسرع فرصة ممكنة، وقالت في بيان: "بالنظر إلى الأوضاع في الجمهورية اللبنانية، فإنَّ سفارة المملكة العربية السعودية تطلب من الزائرين والمقيمين في لبنان المغادرة بأقرب فرصة ممكنة".