خط تماس

أصدرت قيادة الجيش الدعوات الرسمية للمشاركة في العرض العسكري بمناسبة ذكرى عيد الاستقلال، والذي ستستضيفه جادة شفيق الوزّان على الواجهة البحريّة لبيروت، وقد نظمت ضمنه مواعيد وصول الرؤساء الثلاثة وبرنامج استقبالهم وأماكن توزيع الشخصيات الاخرى.

الحدث حتى الآن طبيعي كون هذه الامور اللوجستية تحصل كلّ عام، لكن المفارقة أتت هذه السنة في ظل وجود الرئيس الحريري خارج لبنان واعتباره رسمياً انه "محتجز".

فقد لفت برنامج الاستقبال إلى موعد وصول رئيس الحكومة الرئيس سعد الحريري إلى مسرح العرض في تمام الساعة الثامنة والخمسين دقيقة صباحاً، لينظم له استقبال عسكري ثم يجري اصطحابه الى مقعده في مقدمة منصة الشرف.. فهل سيتخلف الحريري عن الموعد أم انه سيحضر آتياً من فرنسا، كما نصّت "التسوية الجديدة"؟؟.

المصدر: ليبانون ديبايت