خط تماس

أعلنت وسائل إعلامية عدة، أن أزمة المواطن السعودي المختطف في لبنان، وصلت إلى نهايتها، مع إطلاق سراحه من قبل الخاطفين. وأوضحت قناة "الجديد"، أنّ "الخاطفين اقتادوا المواطن السعودي بسيارة وأنزلوه قبيل حاجز الجيش اللبناني في حوش السيد علي بالبقاع،  حيث تسلمته مخابرات الجيش".

هذا وكانت قد أفادت مصادر أمنية بأنّ "امرأة تقدّمت بدعوى لدى مخفر غزير لقوى الأمن الداخلي، عن اختفاء زوجها سعودي الجنسية، قبل أن تتلقّى اتصالاً من مجهولين عرّفوا عن أنفسهم بأنّهم خاطفو زوجها وطالبوا بفدية مالية مقابل الإفراج عنه".

وبعدها، أكّد وزير الداخلية والبلديات نهاد المشنوق، أنّه "فور إعلامه بخبر خطف المواطن السعودي علي البشراوي، أجرى اتصالات سريعة بمختلف الأجهزة الأمنية لمتابعة مصيره"، مشيراً إلى أنّ "سلامة وأمن المقيمين والزائرين هي أولوية للسلطات اللبنانية بكافة مؤسساتها وأجهزتها".