خط تماس

كشف حساب "كشكول" الشهير بتسريباته السياسية عبر "تويتر"، أن الملياردير السعودي الوليد بن طلال حاول الانتحار بقطع عروق يديه، في مكان احتجازه بفندق "الريتز كارلتون" بالعاصمة السعودية الرياض، حيث تمت معالجته وانقاذ حياته.

وأضاف الحساب أنه جرى في أعقاب ذلك سحب كل شيء من الغرف إلا الأسرّة والأغطية، مؤكداً أنّ الوليد بن طلال يتعرّض للضرب بشكل خاص، دون معرفة سبب "حقد محمد بن سلمان عليه". وفقَ "كشكول". أمّا بخصوص الأمير متعب بن عبد الله، وزير الحرس الوطني السعودي السابق، فقال حساب "كشكول" إنّه متهم حالياً بقضية جنائية لقيامه بضرب عسكري بطفاية سجائر.

وذكر الحساب أيضاً أنّ ولي العهد السعودي محمد بن سلمان يتواجد يومياً في فندق "الريتز كارلتون" من الساعة السادسة والنصف صباحاً إلى العاشرة مساءً ويشرف بنفسه على التحقيقات مع المُحتجزين. وقال "كشكول" إن "ابن سلمان" ما زال "يعامل بتقدير كبير جداً متعب بن عبدالله والوليد حتى يظنوا أنه سيفرج عنهم، ولكنه بعد خروجه يأمر المحققين بضربهم".

يُشار إلى أنّ منظمة “هيومن رايتس ووتش” قالت الأربعاء إن الاعتقالات الجماعية التي نفذتها السعودية بحق أمراء ومسؤولين حكوميين حاليين وسابقين ورجال أعمال بارزين في الرابع من تشرين الثاني/نوفمبر، على خلفية مزاعم فساد، “تثير مخاوف حقوقية”.