خط تماس

ذكرت صحيفة "الراي الكويتية" أنّ "زيارة البطريرك الماروني، الكاردينال مار بشارة بطرس الراعي، ستكون أوّل الغيث في رسْم مشهدٍ جديد لن يخلو من المفاجآت الـ ما فوق سياسية، كالإعلان عن عزْم المملكة ترميم كنيسة أثَرية تمّ اكتشافها وتعود لنحو 900 عام، على أن تكون هديّة رمزيّة لحوارٍ إسلامي - مسيحي واعِد يعيد تصويب البوصلة".

هذا وكان وصل البطريرك الماروني بشارة الراعي من لبنان إلى السعودية للقاء الملك السعودي سلمان بن عبد العزيز وولي عهده محمد بن سلمان، كما سيلتقي رئيس الوزراء اللبناني المستقيل سعد الحريري.  وذكرت "الوكالة الوطنية للإعلام" اللبنانية أن الراعي وصل اليوم إلى قاعدة الملك سلمان الجوية على متن طائرة خاصة، وكان في استقباله وزير الدولة للشؤون الخليجية ثامر السبهان.

وأضافت الوكالة أن البطريرك الماروني سيبدأ غدا لقاءاته الرسمية مع المسؤولين السعوديين، ومن ثم سيلتقي الحريري، مشيرة إلى أنه سيغادر مساء اليوم الثلاثاء الرياض متوجها إلى روما للمشاركة في عدد من اجتماعات الكنيسة.