خط تماس

كسر الرئيس الأميركي دونالد ترامب، سلسلة المصافحة خلال التقاط الصورة التذكارية للقادة المشاركين في قمة رابطة دول جنوب شرق آسيا "آسيان". وفشل ترامب في الإمساك بأيدي الزعيمين الواقفين على جانبيه بالشكل الصحيح، في موقف مثير للسخرية.

وكان من المفترض بترامب الذي بنى انتصاره الانتخابي على إرادته كسر الأعراف السياسية، أن يشبك ذراعيه والإمساك بأيدي الرجلين الواقفين إلى جانبيه. وبينما نجح الآخرون في الإمساك بأيدي مجاوريهم بالطريقة الصحيحة استخدم ترامب قبضتيه للإمساك بيد رئيس وزراء فيتنام نغوين تشوان فوك، ما قطع سلسلة المصافحة من جانب رودريغو دوتيرتي رئيس الفلبين التي تستضيف القمة.

وجمعت المصافحة على شكل سلسلة زعماء الدول العشر الأعضاء في رابطة دول جنوب شرق آسيا المشاركين في قمة تجمعهم مع قادة الصين، والولايات المتحدة وروسيا ونيوزيلندا وأستراليا والهند وكندا واليابان وكوريا الجنوبية.

وبعد لحظات من الحرج بدا أن ترامب قد استدرك خطأه ونجح في أن يشكل صلة الوصل بين نغوين تشوان فوك ودوتيرتي. وبدا أن رئيس الوزراء الروسي ديمتري ميدفيديف لم يحذ حذو باقي الزعماء واكتفى بالإمساك بأيدي مجاوريه دون أن يشبك ذراعيه.