خط تماس

نقلت قناة "بي بي سي" عن صحفيين داخل قناة "العربية" تعبيرهم عن القلق من التقارير التي تتحدث عن اعتزام السلطات تجميد الأرصدة المصرفية للمحتجزين، ومن بينهم الأمير الوليد، الأمر الذي "قد يعني عدم استمرار رواتبهم".

وقال أحد الصحفيين "إنه يخشى من أن يقدم ولي العهد محمد بن سلمان على إغلاق العربية برمتها، وتدشين قناة إخبارية جديدة، مضيفا: "لا أحد يعرف ما الذي يدور في رأسه". ورغم محاولة مسؤولي "العربية" و"روتانا" طمأنة العاملين، إلا أن المخاوف لديهم لم تتبدد، لاسيما أن الصورة برمتها تبدو ضبابية فيما يتعلق بنوايا ولي العهد السعودي.

ونقلت صحيفة "فايننشال تايمز" البريطانية عمن وصفتهم بـ"خبراء في الشأن السعودي وقضايا الخليج" قولهم إن ولي العهد يرغب في أن تمتثل جميع وسائل الإعلام في السعودية لرؤيته فيما يتعلق بالقضايا والأحداث الراهنة بالمنطقة، كالحرب في اليمن، وإيران، وحزب الله اللبناني.