خط تماس

علق الإعلامي السوري في قناة الجزيرة فيصل القاسم، على التصعيد السعودي بقيادة ولي العهد السعودي محمد بن سلمان ضد إيران.  و تبنى القاسم، تحليل أحد الخبراء للتصعيد السعودي ضد إيران، والذي يفيد بأن هذا التصعيد مجرد حملة دعاية إعلامية من “ابن سلمان” فهو لا يقوى على مواجهة إيران فعليا.

ونقل “القاسم” عبر سلسلة تغريدات له أحد التحليلات التي تقول: "لم تنجح السعودية بمواجهة إيران في جميع الساحات الإقليمية، وكل الذين دعمتهم السعودية في العراق وسوريا واليمن وأخيرا لبنان، أصبحوا في المنفى، أو ربما المعتقل، كما الحريري وهادي الرئيس اليمني السابق. فماذا يمكن أن تفعل الرياض هذه المرة في لبنان؟".

وتابع مفسرا "الذي يجري من خطوات تصعيدية في الرياض ضد إيران، هو مجرد حملة دعاية إعلامية لتأهيل القيادة الجديدة شعبيا، لتسلم زمام الأمور، باللعب على الوتر الأكثر إطرابا وهو مواجهة إيران، من دون أن يتجاوز هذا الحديث الفضاء الإعلامي نحو نتائج عملية محددة لإضعاف إيران في لبنان.”

وأوضح "قد يتبلور تقارب جديد بين الرياض والقاهرة وتل ابيب برعاية أمريكية لمواجهة إيران، وهذا سيفضي الى انسحاب كبرى الدول من مواجهة "إسرائيل" إلى التحالف العلني معها".  وفي تغريدة ألمح فيها إلى ولي العهد السعودي محمد بن سلمان، قال “القاسم”:”الأوروبيون كلما اجتمعوا بزعيم عربي يعطونه الانطباع بأنه الزعيم المفضل لديهم…لعبة ممجوجة يلعبونها مع العرب… والعرب يصدقون الأكاذيب الغربية  ويدفعون المعلوم".