خط تماس

أكدت هيئة الإذاعة البريطانية "بي بي سي"، وجود قاعدة عسكرية إيرانية في منطقة جنوبي العاصمة السورية دمشق، وقرب مرتفعات الجولان السوري المحتل.

وذكرت "بي بي سي"، أن إيران لم تنته بعد من إنشاء القاعدة العسكرية "الضخمة". ووفقا لصور التقطتها الأقمار الصناعية بين كانون الثاني/ يناير، وتشرين الأول/ أكتوبر من العام الجاري، فإن القاعدة تقام على منطقة تابعة لقوات النظام، وتحديداً على بعد 14 كم من منطقة الكسوة.

اللافت وفقا لـ"بي بي سي"، أن القاعدة تقام على بعد 50 كم فقط عن مرتفعات الجولان المحتلة. وقالت "بي بي سي"، إن الصور أظهرت أكثر من 20 مبنى منخفضا، توقعت أن تكون مصممة لإيواء الجنود، وتخزين المركبات. في حين لم يصدر عن الجانب الإيراني أي تصريح عن وجود قاعدة عسكرية قيد الإنشاء في سوريا.