خط تماس

تجري سفارة المملكة العربية السعودية في لبنان اتصالات مكثفة مع السلطات اللبنانية للإفراج عن مواطن سعودي مختطف. ونقلت صحيفة "سبق" السعودية عن مصادر، لم تسمها، مزاعم السفارة السعودية في بيروت أن  "حزب الله" اللبناني هو من يقف وراء عملية الإختطاف.

وحسب تعبير الصحيفة فإن الخاطفين حاولوا تسييس قضية المواطن السعودي المختطف بربطها بأزمة استقالة رئيس الوزراء اللبناني سعد الحريري، التي أعلن عنها أثناء زيارته للسعودية، الأسبوع الماضي. وقالت الصحيفة إن الرياض تسعى للإفراج عن المواطن السعودي دون شروط، في ذات الوقت الذي تتأرجح فيه مطالب الخاطفين بين طلب فدية مالية و"تسليم الحريري"، على حد وصفها.

هذا وكانت صحيفة "النهار" اللبنانية، قد نقلت عن مصدر أمني، لم تسمه، اليوم الجمعة، أنه يجري البحث عن رجل سعودي اختفى في منطقة العقيبة، بعد تقديم زوجته بلاغا بذلك. وقال المصدر للصحيفة إن زوجة الرجل اتصلت بقوى الأمن، وقدمت بلاغا عن اختفاء زوجها، مشيراً إلى أن التحريات مستمرة لاكتشاف مكان الرجل.

الجدير بالذكر أن بلدية "العقيبة" اللبنانية ذكرت أنه لا وجود لأي سعودي في المنطقة بالإسم الذي انتشر على مواقع التواصل الاجتماعي، وذلك بعد البحث في أسماء المستأجرين والأشخاص المتواجدين في المنتجعات والفنادق، وفقاً لما أكدته صحيفة "النهار".