خط تماس

تضاربت الأنباء خلال الساعات الماضية حول هوية المفرج عنهم الـ7 بعد تبرئتهم من تهم الفساد بالسعودية، وفي وقت لم تؤكد فيه أي جهة رسمية هويتهم، نفى البعض وجود أمراء ووزراء في قائمة المفرج عنهم.

هذا وذكرت بعض وسائل الإعلام ومواقع التواصل الاجتماعي أسماء خمسة أمراء وهم متعب بن عبدالله، وتركي بن عبدالله، والوليد بن طلال، وتركي بن ناصر، وفهد بن عبدالله آل سعود، كما تحدثت التغريدات عن إطلاق سراح مدير الديوان الملكي السابق خالد التويجري، ووزير المالية السابق إبراهيم العساف،، لكن لاحقاً تناقلت مواقع سعودية رسمية عن مصادر مطلعة قولها، إن قائمة المفرج عنهم لا تتضمن أمراء ولا وزراء، فيما لا تزال التحقيقات مع 201 متهماً مستمرة من قبل الجهات المختصة.

وأكد المتحدث باسم وزارة الثقافة والإعلام هاني الغفيلي، عدم صحة الأنباء المتداولة في بعض وسائل الإعلام، التي ذكرت بعض أسماء المتهمين بقضايا الفساد الذين أطلق سراحهم.

وكان النائب العام السعودي وعضو اللجنة العليا لمكافحة الفساد، الشيخ سعود المعجب، قد أوضح في بيان الخميس، أنه تم الإفراج عن 7 لعدم وجود أدلة كافية من أصل 208 متهماً بالفساد، مشيراً إلى أن التحقيقات مع الأفراد الذين تم استدعاؤهم تمضي قدما بخطوات سريعة.