خط تماس

نقلت قناة الـ"LBC" عن مصادر في كتلة "المستقبل" أن "كل ما يجري في البلاد الآن لن يؤدي إلى أي قرار للتيار باستثناء متابعة ردود الفعل على استقالة رئيس الحكومة سعد الحريري وخطاب الأمين العام لـ"حزب الله" يخضع للدراسة، على حد تعبيرها.

وأكدت المصادر "أننا بانتظار عودة الحريري من السعودية إلى لبنان التي من المتوقع أن تكون خلال الـ48 ساعة القادمة"، مشيرةً إلى أنه "عندها سيجري التشاور بينه وبين القياديين والوزراء والنواب في المستقبل لاتخاذ القرارات المناسبة".

وفي السياق  أكد موقع "النشرة" نقلاً عن مصادر أميركية أن "عملية التوقيفات التي طالت مجموعة من المسؤولين والأمراء في السعودية جاءت بعد تهديدات قامت بها المجموعة نفسها بسحب أموالها من الولايات المتحدة، وقد جاءت استقالة رئيس الحكومة سعد الحريري في هذا السياق وعملية توقيفه اليوم هي لأخذ إفادته لا أكثر وقد قام منذ ساعات قليلة بتقديم الطاعة للملك السعودي سلمان بن عبد العزيز".