خط تماس

في تطوّرات لافتة على الساحة السياسية، سوف يشهد لبنان غيابًا للرئاسات الثلاث في الساعات المقبلة، بسبب انشغال الرؤساء بجولات خارجية. فمن المقرّر أن يسافر رئيس الجمهورية ميشال عون الى الكويت يوم غد الأحد، للقاء أمير الدولة صباح الأحمد الجابر الصباح وكبار المسؤولين الكويتيين، لتكون الكويت محطّته الجديدة بعد المملكة العربية السعودية وقطر ومصر والأردن.

ومن المتوقّع أن يغادر رئيس مجلس النواب نبيه بري لبنان، متوجهًا الى مصر، حيثُ سيلتقي الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي ومسؤولين آخرين. علمًا أنّ رئيس الحكومة سعد الحريري المتواجد في السعودية سيسافر أيضًا الى مصر غداً للمشاركة في "مؤتمر الشباب العالمي" الذي سيُعقد في مدينة شرم الشيخ، على أن يسافر الى اليونان منتصف الأسبوع المقبل للمشاركة في مؤتمر القمة الأوروبي - العربي يومي 9 و 10 الجاري في أثينا.

والجدير ذكره أنّ البطريرك "ماربشارة بطرس الراعي" سيزور السعودية قريبًا بعدما تلقّى دعوة من العاهل السعودي الملك سلمان وولي عهده محمد بن سلمان، في إطار سلسلة دعوات تم توجهيها لشخصيات دينية، بينها مفتي الجمهورية "عبد اللطيف دريان"، لزيارة الرياض ولقاء الملك وولي عهده.

وكانت السعودية قد شهدت زيارتين من رئيسي حزبي "القوات" و"الكتائب" سمير جعجع، وسامي الجميل، تخللها تأكيد على "صون السعودية للاستقرار في لبنان".