خط تماس

قال النائب عن كتلة "حزب الله" وليد سكرية لـ وكالة "سبوتنيك"، اليوم الخميس، إن وزراء حزب الله لن يستقيلوا من الحكومة، وليس لهم مصلحة في الاستقالة، لأن الحفاظ على الأمن والاستقرار في لبنان أولوية لدى "حزب الله"، ولن يقوم بعمل يعرض الأمن الوطني لأي اهتزاز.

وحول المواقف الأخيرة التي أطلقها وزير الدولة لشؤون الخليج العربي ثامر السبهان تجاه "حزب الله"، قال سكرية:"ليست السعودية من يقرر الوضع الاستراتيجي العام في لبنان وأن تستطيع تهديد الاستقرار والأمن، فهذه مسألة تقررها الدول الكبرى".

وأكد سكرية أن الفرقاء السياسيين حريصون جداً على الاستقرار في لبنان، لأن عدم الاستقرار في لبنان قد ينهي الدولة اللبنانية، ويفتتها ويؤدي إلى تداعيات خطيرة على المنطقة وعلى مصالح هذه الدول.

وأشار إلى أن "السعودية لا تستطيع القول إنها تريد الحرب على "حزب الله" حتى ولو استدعى ذلك إسقاط الحكومة وتفكيك الدولة اللبنانية، لأن أي إسقاط للحكومة، أو استقالة رئيس الحكومة ستدخل البلد في حالة شلل سياسي، الآن السعودية تعمل على تعبئة حلفائها في الشارع لشد عصبهم وجمعهم للانتخابات النيابية، لضمان حصول حلفائها على الأكثرية النيابية".

وقال: "السعودية ليست من يدير حروب في المنطقة، هناك إسرائيل وأمريكا، وإذا كانت إسرائيل تسعى لحرب ضد حزب الله، فالحرب لن تكون ضد الحزب، بل ستكون ضد محور المقاومة وستشمل لبنان وسوريا لمحاولة إحداث تغيير في الخريطة السياسية لهذه المنطقة، وأستبعد حصول حرب إسرائيلية".