خط تماس

نشرت وسائل إعلام محليّة أردنية خبراً ثم قامت بحذفه لاحقاً، مفادهُ أن رئيس الديوان الملكي الأردني "فايز الطراونة "قال إنه ولأول مرة، منذ ست سنوات سيزور العاصمة السورية دمشق، وسيقوم بتسليم رسالة من العاهل الأردني الملك عبدالله الثاني للرئيس السوري بشار الأسد بصفة رسمية بعد أيام.

ولكن في وقت لاحق أكدت ذات وسائل الإعلام، أنه تم اختراقها ونشر أخبار ملفقة فيها تعلقت بجلالة الملك وولي العهد السعودي، إضافة إلى زيارة مزعومة لرئيس الديوان الملكي الهاشمي الدكتور فايز الطراونة إلى سوريا. كما ونفى الطراونة نيّته التوجّه لزيارة سوريا، وبحسب مصادر موقع "خبرني" الأردني، فإن "طراونة" لم يدلِ بأي تصريحاتٍ لوسائل إعلاميّة.

يُذكر أن اللقاءات الرسميّة بين عمان ودمشق غير مُتاحة، ومعطّلة للعام السادس على التوالي، كما يشار إلى أن الأردن يريد من دمشق فتح معبر نصيب، وإجراء مصالحة.