خط تماس

نشر تنظيم داعش الإرهابي تهديداً جديداً لفعاليات كأس العالم المزمع اقامته في روسيا عام 2018. واستهدف التهديد بصورة أساسية  النجم البرازيلي نيمار وميسي و دا سيلفا. وتناولت صحيفة "آس" الإسبانية مساء الأحد ملصقًا يحمل صورة مركبة للاعب باريس سان جرمان باكيًا بثوب الإعدام قبل تصفيته، وبجواره الأرجنتيني ليونيل ميسي مبتور الرأس. وكتب التنظيم الإرهابي، تحت الصورة التي نشرتها المواقع الإلكترونية المقربة من "داعش"، عبارة بالإنجليزية مفادها: "لن تنعموا بالأمن حتى نجده نحن في بلاد المسلمين".

وتأتي هذه الصورة بعدما نشر التنظيم صورة سابقة لميسي وهو خلف القضبان والدماء تسيل من عينه اليسرى، مع عبارة: "إنكم تقاتلون دولة لا تعرف الخسارة في ميزانها".