خط تماس

أکد مصدرٌ قيادي في حزب الله أن العقوبات التي فرضتها أميركا على حزب الله مؤخراً لن تستطيع أن تغيّر في الحزب شيئاً مَهما كان حجمُها. وأكّد مصدرٌ قيادي في حزب الله  لصحيفة «الجمهورية» اننا "قلنا ونكرّر أنّ هذه العقوبات الأميركية مهما كان حجمُها، لن تستطيع أن تغيّر في الحزب شيئاً وإذا كانوا يعتقدون انّ هذه العقوبات تُضعف الحزب، فهم مخطئون، لأنها بالعكس تزيده تصميماً وثباتاً في موقعه المقاوِم للعدوّ الإسرائيلي والتكفيريين".

وكان حزب الله وصف قرار الادارة الأميركية بفرض العقوبات عليه بأنه تدخل في الشأن الداخلي اللبناني وديكتاتورية تطيح بالقانون الدولي. ولفت نواب الحزب خلال اجتماع لكتلة الوفاء للمقاومة موخراً إلى أن الهدف من هذه القرارت هو إخضاع لبنان، داعين إلى مزيد من الصلابة في الموقف السيادي.