خط تماس

قال وزير المخابرات الإسرائيلية  "إسرائيل كاتس" اليوم الخميس إن كيان الإحتلال مستعد للجوء إلى عمل عسكري لضمان عدم امتلاك إيران أسلحة نووية أبداً. وجاء تصريح الوزير الإسرائيلي أثناء زيارته إلى اليابان، حيث يسعى لحشد الدعم لنهج الرئيس الأميركي دونالد ترامب، الأكثر تشدداً إزاء إيران.

 وقال "كاتس" بمقابلة في طوكيو: "إذا لم تمنع الجهود الدولية التي يقودها الرئيس الأميركي دونالد ترامب هذه الأيام إيران من اكتساب قدرات نووية، فستتحرك إسرائيل بنفسها عسكرياً". وأضاف: "هناك تعديلات يمكن إدخالها (على الاتفاق)، لضمان عدم اكتسابهم القدرة على امتلاك سلاح نووي أبداً".

هذا وقامت إسرائيل من قبل بتحركات أحادية، دون موافقة حليفتها الولايات المتحدة، شملت ضربات جوية لموقع يشتبه أنه مفاعل نووي في سوريا ف عام 2007، وفي العراق عام 1981. لكن توجيه ضربة لإيران سيكون مجازفة خطرة؛ إذ يمكن أن تؤدي لضربة مضادة، وأن تهز أسواق المال.